10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA يجب أن تقوم بها EA لضمان نجاحها | Top 10

تعتبر لعبة FIFA من أشهر وأفضل العاب لكرة القدم منذ فترة طويلة وهي مزدهرة ولها مكانة خاصة وسط الألعاب الأخرى، ولكن نجد أن طابع اللعبة أصبح جامدًا مع وجود مجموعة من التكرارات.

ووجدنا أنها تتراجع بشكل تدريجي وهذا ما ظهر خلال الأجزاء الأخيرة لها حيث أصبحت أسوء وأسوء، يرجع هذا الأمر إلى وجود قلة وندرة في الألعاب الأخرى المنافسة التي تأخذ نفس الشكل حيث وجدنا أيضًا سقوط وإنهيار سلسلة ألعاب كرة القدم الشهيرة أيضًا والتي تعرف باسم Pro Evolution Soccer، تلك اللعبة الشهيرة التي كانت تمتلك شعبية كبيرة في الوقت الماضي.

ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من المنافسات التي توجد على الساحة، وبالتالي نجد أن EA سوف يجبر بشكل لا مفرة منه على أن يقوم بالعمل المكثف لكي يكتشف ويضع مجموعة من التغييرات الجذرية في اللعبة لكي يتم ضمان وجود مبيعات كثيرة لها وتزداد شعبيتها مرة أخرى بين عشاق ألعاب كرة القدم.

حيث وجدنا من العديد من آراء الكثيرين من محبي تلك اللعبة وجمهورها منذ قديم السنين أنها لا تقوم بتقديم أي إضافات جديدة أو تحسينات تذكر كل عام من تلك اللعبة، باستثناء وجود بعض التعديلات الجديدة البسيطة التي يتم ملاحظتها على الأسلوب الخاص باللعب وتغيرات في بعض الفرق، بالرغم من ذلك فإنه تم الحصول على الثمن الكامل الخاص باللعبة الجديدة من قبل المستخدمين. 

ومن الجدير بالذكر أيضا أنه قد تكون النسخة من فيفا 23 هي الجزء الأخير من السلسلة الشهيرة، ونجد أن هذا الأمر راجع إلى وجود العديد من المشكلات بل وتدهور العلاقة بين شركة فيفا التجارية وبين EA حيث تريد الأخيرة تغيير الاسم الخاص باللعبة بشكل كلي وهذا كما فعلت من قبل شركة كونامي والتي تعرفنا عليها من خلال مجموعة من التصريحات الجريئة التي صدرت من رئيس EA بأن علامة FIFA علامة اللعبة الشهيرة ما هي إلا مجرد أربعة أحرف فقط مطبوعة على غلاف اللعبة، ولكن السبب الرئيسي في نجاح اللعبة هو شركة EA Sports وهذا الأمر يعود إلى إلى مجموعة منوعة من المعاملات النقدية الإلكترونية الموجودة داخل اللعبة، وبشكل خاص نجد عملات نمط الـ FUT. 

هنا 10 تغييرات جديدة سوف يتضمنها الجزء الجديد من 23 FIFA لضمان نجاح تلك النسخة، ومن أهم تلك التغيرات نذكر:

تحسين نمط Pro Clubs الجماعي

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

يذكر موقع جيمر عربي أن وضع Pro Clubs الموجود في اللعبة يعتبر من أحد أشهر وأهم بل وأنجح أنماط اللعب أيضًا الموجودة في لعبة الـ FIFA يوجد هذا الوضع أو النمط في اللعبة منذ عشر سنوات وحتى الآن، يوفر لك هذا الوضع متعة كبيرة وتشويق وإثارة عالية من خلال ممارسة اللعب الجماعي من حيث توفر اللعبة تجربة دخول أكثر من 22 لاعبًا على الشبكة في مباراة واحدة، في وقت واحد، فضلًا عن هذا فإن الأمر الذي يزيد من متعة هذا الوضع أنه يتيح لك إمكانية إنشاء لاعبك الخاص بك من الصفر أي من البداية، ومن ثم يمكنك تأسيس نادى معين وتقوم بدعوة الأصدقاء إليه، أو يمكنك أن تنضم إلى أحد النوادي الأخرى الموجودة بالفعل في اللعبة، يمكنك العمل على اللعبة لكي تصل في النهاية إلى التصنيف الأول والمرتبة الأولى وتفوز باللقب. 

ومن أهم مميزات اللعبة أنه يمكنك فيها بكل سهولة تطوير اللاعب الخاص بك وهذا يتم شيئًا فشيئًا، و يمكنك أيضًا أن تقوم بتغيير الموقع الخاص بك في اللعب في أي وقت تريده، تتيح لك اللعبة أيضًا إمكانية استخدام نقاط الخبرة أو المهارة التي تمتلكها في المكان الذي يناسب الأسلوب الخاص بلعبك حيث نجد أن معظم لاعبي تلك اللعبة يفضل في اللعب طريقة الهجوم، والبعض الآخر يفضل اللعب بطريقة الدفاع أو الوسط أو حراسة المرمى وغيرها على حسب ما تفضل. 

ولكن نجد أنه هناك أمر سيء في الأمر وهو أن النمط التي له جمهور ومحبين كثيرون حول العالم فنجد أنه لم يتم إضافة لها أي أي تعديلات تذكر، خاصةً بعد نجاح النمط الذي يعرف باسم FUT، حيث نجد أن جميع التعديلات التي تمت في اللعبة فهي اقتصرت فقط على بعض إضافة بعض المهارات المتقدمة التي نراها في أساليب المراوغة والتسديد وغير ذلك.

ومن أهم التغييرات والإضافات الجديدة في اللعبة أنها تتيح إمكانية إنشاء شخصية أنثى لهذا النمط في النسخة FIFA 22، ولكن يلاحظ مؤخرًا أن أن شعبية وشهرة هذا النمط تأخذ في الانخفاض بشكل مستمر، وبالتالي نجد أنه أمام شركة EA تحدي كبير لكي تقوم بتغيير النمط لجعله أكثر شهرة واهتمامًا من قبل اللاعبين كما كان، ويتم هذا عن طريق زيادة نقاط الخبرة والمهارة بشكل كبير.

حيث يجعل اللاعب يحتاج إلى خضوع حوالي ألف مباراة على سبيل المثال للوصول لكي تصل إلى المستوى الأعلى، وهذا تعويضًا عن أعلى مستوى في نسخة 25 والتي يتم طرحها في FIFA 22، حيث نجد أن الكثير من الناس وصلت لهذا المستوى على مدار الأشهر الثلاثة الأولى والتي مروا على موعد إطلاق اللعبة أو يمكن أن يكون أقصر من ذلك أيضًا، ويمكن أن تقوم شركة EA بإضاف نظامًا جديدًا يعتمد على وضع مجموعة من الكؤوس والبطولات  التي يمكن للاعبين الحصول عليها تعويضًا عن التصنيفات العشرة التي الحصول عليها وهذا منذ حوالي أكثر من 10 سنوات.

إصلاح مشاكل الثغرات التقنية الجديدة في كل سنة

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

من أكثر الأشياء المزعجة التي تجدها في الألعاب التنافسية مثل لعبة FIFA هي وجود مجموعة من الثغرات والمشاكل التقنية التي تواجهها أثناء اللعب، تلك المشكلات تعوق طريقة لعبك وبالتالي يقوم خصم باستغلال تلك المشكلات، وبالتالي خسارته للمباراة بسبب ذلك، لذلك نجد أنه على شركة EA وضع تلك الأمور في الاعتبار، بالرغم من وجود العديد من التحسينات والتغييرات في اللعبة ألا إنه هناك بعض المشكلات والثغرات التي تواجه المستخدمين، وخصوصًا مشكلة الملابس الخاصة باللاعبين حيث نجدها تظهر بنفس اللون وهذا في وضع Pro Clubs.

فضلًا عن وجود العديد من المشاكل في نظام التحكيم مع وجود صعوبة في الاستحواذ على الكرة، وهذا بعد محاولة قطعها وأخذها من الخصم لعدة مرات حيث نجد عودتها بكل سهولة بشكل محير إلى قدم الخصم مرة أخرى، مع ضرورة وضع حد في الحركات والمهارة والتسارع المفاجئ من قبل اللاعبين التي يكون من الصعب الوقوف في وجهها في أغلب الأحيان.

تقديم نمط لعب جديد للسلسلة

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

من الجدير بالذكر أن سلسلة العاب FIFA الشهيرة تحتاج بشكل كبير إلى مجموعة من أنماط اللعب المختلفة والجديدة، حتى تعمل على عودة الإثارة والإعجاب والتشويق أيضًا لجميع محبيها، بالإضافة إلى الأنماط التقليدية المعروفة والموجودة بها من قبل ومنها أنماط Ultimate Team، Career Mode، Pro Clubs، حيث أن استوديو EA في السنوات السابقة حاول بشكل متكرر إلى كسب المزيد من الجماهير واللاعبين مرة أخرى لها وهذا من خلال إضافة نمط يعرف باسم نمط القصة والتي يعرف باسم “الرحلة” أو بالإنجليزية Journey ويكون بطل الرحلة هو Alex Hunter، حيث نال إعجاب الكثير من الناس فور ظهوره، ولكن يذكر أن هذا النمط قد تراجع في النسختين السابقين ، وتم استبداله من قبل EA بنمط Volta وهو عبارة عن محاكاة كرة قدم الشوارع ولكنه أيضًا لم يحصل على رد فعل قوي من الجمهور كما توقعنا.

تعديل شامل على العرض الافتتاحي و التقديم والجمهور

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

بشكل دائم نجد أن التقديم والمرئيات والتحسينات من نقاط القوة التي تمتلكها سلسلة FIFA وهذا نلاحظه مع سيطرة EA Sports على توفير مجموعة من العروض المالية، حيث قام بحسدها الكثير من الشركات المتخصصة في تطوير الألعاب.

وبالتالي نلاحظ أنه مع الجزئين الأخيرين من سلسلة FIFA 21 و FIFA 22 بالتزامن مع إصدار مجموعة من أجهزة الجيل الحديث منها PS5 و Xbox Series X، نجد أنه لم يوجد هناك ارتقاء في السلسلة مع عدم توفير بعض القدرات الحديثة الخاصة بالجيل الجديد وهذا بناءًا على آراء الكثيرين من الخبراء، باستثناء وجود بعض التعديل البسيط على المرئيات الخاصة باللعبة، حيث نجد إضافة مجموعة من من مقاطع الفيديو التقديمية في لعبة FIFA 22 مع وجود زيادة في حشود الجماهير الموجودة في استاد اللعبة، لكن الأمر لا يختلف كثيرًا عن المتوفر بالفعل في الأجزاء القديمة من اللعبة. 

من الجدير بالذكر أنه قامت لعبة الـ FIFA في السنوات السابقة بالابتعاد عن التعاون مع المعلقين الانجليزيين الشهيرين وهما Martin Tyler وAlan Smith، ونجد أن هذا الأمر كان من التغيرات الجيدة والضرورية تلك التغييرات التي كانت مطلوبة بالفعل لكي يتم تجديد وإنعاش السلسلة، لكن هذا لا يمنع أن المعلق Martin Tyler من أكبر وأشهر المعلقين في عالم التعليق الحي.

أيضًا نجد أنه لم يستطيع البدلاء الموجودين في سلسلة ألعاب الـ FIFA، Derek Rae وStewart Robson لم يستطيعوا تقليده أو القيام بدوره دون شك، من الجدير بالذكر أن التعليق عبارة عن أمر جوهري ضروري وأساسي في تقديم مباريات ألعاب الرياضة، وبالتالي نجد أن سلسلة ألعاب الـ FIFA تحتاج إلى التركيز بشكل كبير على ذلك لكي تحصل على الرضا والقبول من قبل الجيل الجديد من عشاق ومحبي كرة القدم.

تخفيض التركيز على اللعب التنافسي

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

من الجدير بالذكر أن سلسلة ألعاب الـ FIFA لا ترحم خاصةً ما يتعلق بالنمط أو الوضع التي يطلق عليه باسم Ultimate Team، هذا النمط الذي يقدم مناخ تنافسي بشكل جيد ومثير لكافة اللاعبين المحترفين، وبالتالي فإن هذا النمط لا يمكن أن ينطبق على اللاعبين العاديين، حيث يقوم بإفساد المتعة للاعبين العاديين دون شك، حيث أنه نجد أن كل مباراة فهي تكون عبارة عن تجربة مروعة ولكن لا يتاح لهم الخسارة فيها دون فرض بعض العواقب.

فضلًا عن ذلك فهي تحتاج إلى ممارستها للكثير من الساعات وهذا في كل أسبوع، بشكل خاص نجد هذا في Rivals Matches أو Weekend League، حيث تقوم بطرح مجموعة من الجوائز المغرية لكافة اللاعبين، وبالتالي تجبر العشرات الآلاف من اللاعبين على ممارسة اللعبة في عطلة نهاية الأسبوع فضلًا عن أنه تتم ممارسة اللعب بشكل متواصل بل وبجهد أيضًا كثيف لكي يقدر اللاعبين على الحصول على الجوائز، ومن ثم إمكانية تطوير فريقهم. 

من الجدير بالذكر أن نمط اللعب التنافسي أمر موجود بالفعل في أغلب ألعاب الفيديو الجماعي الموجودة على الإنترنت، بالرغم من حب اللاعبين له إلا أنه يفسد المتعة ولكن هذا في حالة ازدياده عن حده، بشكل خاص في حالة عدم إمكانية ممارسة اللعبة في عطلة نهاية الأسبوع.

تعديل شامل لأسلوب اللعب

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

من الملاحظ أن المشكلة الكبيرة التي توجد في الألعاب السنوية هي إمكانية الحفاظ على الجوهر الخاص باللعبة وشكها المحبوب مع إضافة بعض التعديلات الجديدة والإضافات وبعض التحسينات الأخرى والتي تتماشى مع اللاعب وتنال إعجاب الجمهور نفسه من محبي تلك الألعاب، فمن الجدير بالذكر أن أغلب تلك الألعاب الرياضة السنوية تعاني بالفعل من نفس المشكلة، لكن نجد أن لعبة Madden ولعبة WWE سلكت طريق آخر بل وجديد لكي يكون هناك تعديل طفيف على أسلوب اللعب فقط كل عام، هذا الأمر يرجع إلى ضيق الوقت وضرورة إطلاق لعبة جديدة ونسخة جديدة كل 12 شهرًا.

من الجدير بالذكر أن أمر Hypermotion أو كما يعرف في اللغة العربية بفرط الحركة كان هو التغيير الكبير التي يتم إضافته في النسخة الجديدة من هذه اللعبة لهذه السنة من FIFA 22، لكن نجد أن هذا التغيير لم يؤثر بشكل كبير و ملحوظ على الأسلوب الخاص باللعب فضلًا عن أنه لم يترك انطباعًا جيدًا لدى اللاعبين، فضلًا عن عدم وجود أي تغييرات أو إضافات جديدة في حراسة المرمى، أو في تكتيكات الذكاء الاصطناعي المعدلة، وبالتالي نجد أن شركة EA تحتاج إلى إجراء العديد من التعديلات الجديدة والمحفوظة على النسخة القادمة من لعبة FIFA 23 فنحن نريد تغييرات وإضافات تعمل على تغيير بعض المفاهيم المنتشرة.

تركيز أكبر على نمط Career Mode

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

من الجدير بالذكر أن نمط Career Mode الموجود في اللعبة فإنه يعاني تمامًا مثلما يعاني نمط Pro Clubs هذا الأمر يرجع إلى أن شركة EA تركز بشكل كبير على نمط Ultimate Team فقط تلك النمط الذي يعمل على جلب لها المزيد من الأرباح من اللاعبين، مع إهمال ونسيان بعض الأنماط الشعبية الهامة، من الجدير بالذكر مجد أن نمط Career Modes عبارة عن نواة أساسية لكافة ألعاب كرة القدم لمجموعة من العقود والسنين السابقة، حيث نجد أن أمر لعب موسم بالكامل مع الفريق المفضل لك فهي عبارة عن تجربة مثيرة ومشوقة للغاية، لاسيما نجد الكثير من اللاعبين الصغار أو الكبار يحبون هذا النمط، ولكن نجد هذا النمط الشعبي لم يعد نمط مثير كما كان من قبل لكافة اللاعبين المحترفين والمتابعين كل سنة. 

وبالتالي لم نجد وجود بعض الإضافات والتحسينات لهذا الوضع باستثناء ملاحظة مجموعة من الإضافات الطفيفة الموجودة على المتجر الخاص بالانتقالات، بجانب تطور المستوى الخاص باللاعبين الموجودين داخل فريقك، لكن من الجدير بالذكر أن نسخة FIFA 22 قامت بإضافة مجموعة من السمات الجديدة لتلك النسخة، ولهذا الوضع بشكل خاص، من تلك التغييرات نجد إضافة ما يعرف بشجرة المهارات فضلًا عن وجود مجموعة من المهام الخاصة بمدير الفريق مع وجود العديد من المزايا الخاصة به.

وهذا لم يعتبر أمر كافي لشريحة اللاعبين الذين يقضون وقت طويل في ممارسة هذا النمط، لذلك فإن استوديو EA المسؤول عن تطوير اللعبة يحتاج إلى المزيد والكثير من العمل على هذا النمط بشكل خاص لأهميته لدى اللاعبين، حيث نجد أنه نمط يمتلك العديد من الإمكانيات الكبيرة التي تحتاج إلى التطوير.

إقرأ أيضًا:

الكشف عن خطة دعم لعبة Sifu، ازياء ومستوى صعوبة جديد والمزيد..

ضرورة دعم تجربة اللعب المشترك بين الأجهزة في الجزء القادم

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

من الجدير بالذكر أن Cross Play يعتبر حلم الكثير من رواد بل وعشاق سلسلة العاب الـ FIFA، حيث دائمًا نجد أن الكثيرون يريدون اللعب مع أصدقائهم ولكن التي يملكون مجموعة من الأجهزة المختلفة، حيث يمكن أن يكون هناك لعب مشترك بين أكثر من جهاز مختلف ويتم بين أجهزة PS5 وXbox Series X بجانب الحاسب الشخصي أيضًا، فهو عبارة عن شيئًا جديدًا ومثيرًا أيضًا، حيث نجد أن هذه التعديلات لم نجدها من قبل في أي من الأجزاء السابقة لتلك اللعبة.

وبالفعل فإنه قد جاء الوقت المناسب لتنفيذ هذه التعديلات وتلك الخطوة الضرورية بل والهامة أيضًا لكي يكون هناك استمرار في تطور السلسلة أكثر فأكثر وبالتالي جذب المزيد من اللاعبين، بجانب هذا نجد أن هناك العديد من الشائعات الي انتشرت قريبًا أن لعبة FIFA 23 بالأخص هذا الإصدار سوف يكون أول إصدار يدعم خاصية اللعب الجماعي المشترك بين مختلف المنصات.

تخفيف الإعتماد على المعاملات الإلكترونية النقدية وإجبار اللاعبين عليها للفوز والتقدم

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

على الرغم من أن معظم الألعاب الجماعية تقوم بالتوجه تجاه العمل من خلال المعاملات الإلكترونية النقدية، خاصةً نمط FUT الموجود في سلسلة ألعاب الـ FIFA، إلا أنه نجد أن أصل وفكرة جميع مختلف ألعاب الفيديو الأساسي هو المتعة فقط والتشويق والتسلية ولكن لم يكن الغرض الأساسي هو هدر الوقت الخاص بك بل وهدر وإنفاق جهدك ونقودك أيضًا، حيث نجد أن هذا النمط يعتمد على التقدم في نمط FUT يمن خلال ممارسة اللعبة بشكل متواصل لكي يتم الحصول على مجموعة من الكوينز.

وبالتالي فأنت تحتاج إلى ممارسة حوالي 30 مباراة في Rivals أو Weekend League أو Squad Battles، حيث تحصل على ثلاث فرص فقط بشكل عشوائي تلك الفرص تعتمد فقط على حظك لكي تقوم بالربح للحصول على مجموعة من الجوائز الكبرى.

ومن الجدير بالذكر نجد أن الخيار الوحيد والمضمون لكي يحصل اللاعبين الكبار على الجوائز هو شراء مجموعة من الحزم الخاصة بتلك اللاعبين من خلال دفع مبلغ من النقود الفعلية، ولكن يحدث هذا بشكل مقيد بدون وجود إمكانية إنتقاء الأسماء التي تريد الحصول عليها، وبالتالي نجد أن الكثير من اللاعبين يلجأون إلى هدر الكثير من الأموال الحقيقية لكي يحصلون في النهاية على الفريق المثالي لديهم كل عام.

ويعتبر هذا الأمر عادي ومتاح بالنسبة لجميع اللاعبين المحترفين أو اللاعبين التي تقوم بإجراء بث مباشر أثناء اللعب، لكن في المقابل نجد أن هذا الأمر غير مقبولا نهائيًا لدى باقي اللاعبين العاديين، حيث نجد أن اعتماد الفوز أو الخسارة يكون على المال الذي تقوم بإنفاقه في اللعبة وليس يعتمد على الجهود التي تقوم ببذلها ولا على مهارتك في أغلب الأحيان، وهذا الأمر نجد أنه ينافي ومعاكس تمامًا لما وجدت ونشأت عليه جميع ألعاب الفيديو السابقة.

تخفيض إعتماد EA على نمط الـ Ultimate Team

10 تغييرات جذرية للعبة 23 FIFA

بالرغم من أن استوديو EA يعتمد على نمط Ultimate Team بشكل كبير وهذا الاعتماد يجلب للشركة المزيد والكثير من الأرباح كل عام، إلا إنها وجدت أن النمط يلحق الضرر بكافة الأنماط الأخرى في اللعبة، بل ويحرم هذا النمط باقي الأنماط حقها في التطوير والاهتمام، فمن الجدير بالذكر أن فكرة إبتكار وتكوين وإنشاء فريقك الخاص من مجموعة من النجوم يجعلك مدمن على النمط واللعبة بشكل كبير، ولكن وجود تكرار في محتويات النمط مع وجود صورة وشكل مشابه بشكل كبير لنفس المحتويات السابقة في كل عام يجعل الأمر مملًا، بل ويفقده التشويق والبريق والإثارة أيضًا.

وبالفعل وجدنا حالة مشابهة تمامًا في لعبة Pro Evolution Soccer، حيث نجد أنها اهتمت كثيرًا بالنمط المشابه لـ Ultimate Team، والذي يطلق عليه MyClub mode، وبالتالي فإنه هنا تم خروج أنماط اللعب الأخرى مثل نمط Master League من داخل دائرة الاهتمامات والتغييرات المطلوبة فيهم، فضلًا عن أن نمط الـ Ultimate Team كان هو النمط الوحيد الذي نال مجموعة من التغييرات والإصلاحات والتحديثات الجديدة، في سنة واحدة، مع وجود مجموعة من الأنماط الأخرى مثل Pro Clubs و Career Mode تحتاج إلى إضافة العديد من الإصلاحات والتحديثات والتعديلات الهامة التي لم تحصل عليها نهائي.

من الجدير بالذكر نجد أن نمط Ultimate Team عبارة عن مصدر ربح هام ولازم لكي يكون هناك استمرار في استوديو EA، ولكن العديد من اللاعبين المستخدمين لهذا النمط سوف يملون في نهاية الأمر من إنفاق وهدر أموالهم عليها، وبالتالي فهي سوف تحتاج إلى أن تجد شيء آخر مربح لها ومصدر آخر للحصول على ربح ولكن من خلال أمر جديد غير مألوف على اللاعبين.

وأخيرًا نجد أن سلسلة العاب FIFA  هي لعبة عريقة وقديمة واغلبنا كبرنا معها، ونتمنى جميعًا رؤية المزيد من التطور بشكل أكثر، حتى نصل إلى تجربة مثيرة وجديدة في اللعبة وهذا من خلال استخدام وضع منظور الشخص الأول عن طريق مجموعة من النظارات الخاصة بالرؤية لكي تتواجد بشكل فعلي من ضمن الجماهير.

نجد أيضًا أن النسخة FIFA 22 امتلكت مجموعة متنوعة من الوجوه الواقعية لكافة اللاعبين في اللعبة، لكنها تفتقر بشكل كبير إلى الوجوه الخاصة بالحكام، ومما لا شك فيه أن نسخة هذا العام وصلت إلى تطور كبير عن النسخة السابقة من حيث التفاصيل الخاصة بالوجه، لكن مما لا شك فيه أن جميع اللاعبين يريدون رؤية أشهر وجوه كبار وأشهر المحكمين مثل Mark Dean.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.